إيلون ماسك قد يتخلى عن إدارة تويتر رسميًا

غالبية مستخدمي تويتر يطالبون برحيل ماسك نهائيًا

193

نشر السيد إيلون ماسك استطلاعًا للرأي عبر تويتر آخذًا فيه رأي المستخدمين إذا يودون استمراره كمدير تنفيذي لتويتر من عدمه، والذي جاءت نتيجته، كما هو متوقع، مطالبة رحيله بالإجماع. ذلك نقلًا عن GSMArena.

لا يخفى على أحد سلسلة التغيرات والقرارات المجنونة التي اتخذها السيد ماسك، والتي بدأت بتسريح ما يقارب نصف موظفي الشركة “بالإضافة إلى المدراء التنفيذيين” تحت مسمى إعادة هيكلة نموذج الإيرادات، مرورًا بإعادة إطلاق اشتراك Twitter Blue، والذي يعتبر شرطًا للحصول على علامة التوثيق الزرقاء أو الحفاظ عليها “إذا كانت موجودة بالفعل قبل تنفيذ القرار” مقابل 8$ شهريًا (11$ لمستخدمي iOS)، ووصولًا إلى حظر الترويج لمنصات التواصل الاجتماعي الأخرى.

مؤخرًا، نشر السيد ماسك استطلاع رأي عبر تويتر سائلًا فيه المستخدمين إذا عليه التخلي عن منصبه كمدير تنفيذي لتويتر أم لا. كما هو متوقع، طالبت الغالبية العظمى، والتي تقدر بـ 57.5% (17503391 صوتًا)، باستقالة إيلون ماسك، بينما تمسكت البقية، والتي تقدر بـ 42.5%، باستمرار السيد ماسك في منصبه.

هناك مؤشرات أخرى “بخلاف استطلاع الرأي” تتنبأ باستقالة إيلون ماسك الوشيكة، حيث انخفض المعدل السنوي لأسهم شركة تيسلا بنسبة 60%، وذلك نتيجة لتدهور لصناعة السيارات بصفة عامة مجددًا. في حين أن التغييرات التي أجريت على تويتر قد تصل تكلفتها وفقًا للمحلل التقني دان آيفر لـ 4 مليار دولار.

المثير للريبة هو إجابة السيد ماسك على أحد مستخدمي تويتر بقوله “لا أحد يريد الوظيفة التي يمكنها فعلًا إبقاء تويتر على قيد الحياة. لا يوجد من يخلفني.” أي حتى وإذا كان رحيل إيلون ماسك مؤكدًا، لا توجد فكرة عن الرئيس التنفيذي التالي، من سيكون؟ وما خططه؟

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept