بطاقات الذاكرة SD Card قد تصبح بسعة 128 تيرابايت قريباً

ما الذي يدفع الشركات للعمل على هذه السعات الهائلة؟

ما الذي يدفع الشركات للعمل على هذه السعات الهائلة؟

أعلنت مؤسسة SD Association عن مواصفات جديدة لبطاقات الذاكرة SD Card والتي من شأنها زيادة سعة التخزين القصوى إلى 128 تيرابايت.

إلى جانب توفير سرعات هائلة لنقل البيانات أسرع بكثير من السرعات الحالية، حيث من الممكن أن تصل إلى 985 ميجابايت في الثانية.

في الوقت الحالي، يبلغ الحد الأقصى لسعة التخزين على بطاقة ذاكرة SD بمقدار 2 تيرابايت، وقد تم تحديد هذا الحد منذ عام 2009، ولكن لم يتم الوصول إليه بعد.

في عام 2016، كشفت شركة SanDisk عن نموذج أولي لبطاقة SD تبلغ 1 تيرابايت الأمر الذي يجعلها الأكبر في العالم، ولكنها لا تزال غير متاحة للشراء.

في ذلك الوقت، قالت SanDisk أن التقدم في السعات التخزينية كان لتلبية الحاجة المستمرة الخاصة بتخزين الوسائط ذات الأحجام الكبيرة مثل الفيديو عالي الجودة 4K ووسائط الواقع الافتراضي.

ومع ذلك فإن إنشاء بطاقات SD بأحجام كبيرة في التخزين يُعد عملية باهظة التكلفة، فبطاقة SD التي تبلغ سعتها 512 جيجابايت من SanDisk كلّفت 800 دولار، ورغم أنها انخفضت في السعر، إلا أنه لا يزال سعرها 300 دولار تقريباً.

مفهوم التخزين بأحجام كبيرة والمسمى SDUC اختصاراً لـ SD Ultra Capacity هو مفهوم معقد من الصعب تطبيقه بسرعة كبيرة.

و بالنظر إلى بطء التقدم الذي تم إحرازه فيما يخص بطاقات التخزين ذات الحجم 2 تيرابايت، فلا يوجد أي دليل على قرب وصول الشركات المنتجة إلى الأرقام التي تسمح بها بطاقات SDUC.

ولكن ربما الحاجة المتزايدة إلى سعات أكبر في التخزين والتحول إلى فيديو ذي دقة أعلى وبالتالي حجم أكبر سوف يمنح الشركات المزيد من الأسباب والدوافع لبدء الاستثمار في هذا النوع من البطاقات.

مقالات قد تعجبك:

كيفية اختيار كرت ذاكرة مناسب
حل مشكلة الذاكرة الممتلئة لأجهزة أندرويد القديمة بنقل التطبيقات بشكل صحيح
طريقة تفيد في اصلاح كرت الذاكرة التالف “SD Card is Damaged”
دليل شامل لفهم وحدات تخزين المعلومات
ما هو التخزين السحابي وماهي افضل الشركات العالمية
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...