اتحاد SD حظر هواوي من استخدام بطاقات الذاكرة microSD

هواوي ممنوعة الآن من إنتاج هواتف بمنفذ لتلك البطاقات

منذ عطلة نهاية الأسبوع الماضية وحتى اليوم، لم تمر 24 ساعة كاملة دون أن تتعرض شركة هواوي Huawei الصينية إلى ضربة جديدة نتيجة دخول قرار الحظر الأمريكي حيز التنفيذ.

وآخر الأزمات التي وصلت إلى الشركة قيام اتحاد SD بشطب اسم الشركة من قائمة الشركات والجهات التي يتعامل معها والمسموح لها باستخدام معايير SD.

اتحاد SD هو منظمة غير ربحية تضع معايير بطاقات الذاكرة من نوع SD و microSD، ووفقاً لصفحة الأسئلة الشائعة الخاصة بالمنظمة، يشارك الأعضاء في تصميم أو تطوير أو تصنيع المنتجات التي تستخدم معايير SD.

تشمل هذه المنتجات الهواتف الذكية والأجهزة المماثلة التي تدعم استخدام بطاقات SD و microSD والتي تساعد على توفير مساحة داخلية إضافية في الهواتف المحمولة وخاصة في الهواتف الاقتصادية والمتوسطة.

على هذا النحو، لا يمكن للشركات غير المدرجة في قائمة أعضاء الاتحاد إنتاج وبيع الأجهزة التي تدعم بطاقات SD والتي تستخدم معايير المنظمة رسمياً.

ومع اختفاء شركة هواوي من قائمة الجهات المدعومة من المنظمة فإنها ستكون غير قادرة على إنتاج هواتف محمولة مزوّدة بمنافذ لبطاقات ذاكرة microSD، الأمر الذي يشعل أزمة جديدة في صناعة الهواتف لدى الشركة بعد الحظر الأخير.

في بيان تم إرساله إلى موقع Android Authority، أكدت منظمة SD أنها تمتثل للطلب الأخير الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية والذي يطلب وضع شركة هواوي على قائمة الكيانات المحظورة.

اتصل موقع Android Authority أيضاً بشركة هواوي للتعليق وقال متحدث رسمي باسم الشركة أن بطاقات microSD ستظل تعمل في هواتفها التي تم بيعها أو الموجودة في المتاجر.

لكن ممثلو الشركة رفضوا التعليق عند سؤالهم عما إذا كانت الهواتف المستقبلية ستتأثر بهذه الخطوة، مما يدل على أن هواوي باتت ممنوعة فعلاً من إنتاج هواتف تدعم بطاقات microSD.

يأتي هذا الإعلان في وقت يُعتبر هو الأسوأ في تاريخ الشركة بشكل عام وفي صناعة الهواتف المحمولة بشكل خاص والتي يبدو أنها ستتأثر إلى حد التهديد بإيقافها.

فالشركة الآن غير قادرة على إنتاج هواتف بنظام الأندرويد بسبب قيام جوجل بسحب ترخيص استخدام النظام، ثم توالت الإعلانات مع قيام كوالكوم وإنتل بحظر التعامل مع الشركة الصينية أيضاً.

وفي الوقت الذي ظنّ فيه البعض أن الشركة ستتجاوز حظر معالجات كوالكوم من خلال الاعتماد على تصنيع معالجات Kirin جاءت الضربة الأكبر من شركة ARM التي حظرت استخدام معماريتها في تصنيع المعالجات وهدّدت مستقبل معالجات الشركة.

كما وشُطبت هواتف هواوي التي تدعم الجيل الخامس من قائمة الهواتف المدعومة من كبرى الشركات المشغّلة لشبكات الهاتف المحمول مثل Vodafone و EE والآن هنالك حظر جديد من استخدام بطاقات microSD.

فماذا سيحل بصناعة الهواتف المحمولة في الشركة التي وصلت بالفعل إلى أسوأ مراحلها؟

مقالات قد تعجبك:

ما هي الملفات الاختبارية ؟ ولمَ عليك أن تتعرّف عليها؟
ما هو العنوان URL ؟ وما هي مكوناته؟
ما هي ميزة ترتيب النوافذ التلقائي في ويندوز 10 ؟
كيفية تغيير واحدة قياس المسطرة في مايكروسوفت وورد
ما هي العملية LockApp.exe في ويندوز 10 ؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...