بيل جيتس: خسارة مايكروسوفت لنظام الأندرويد أكبر خطأ لي

تكلفة هذا الخطأ حوالي 400 مليار دولار

في مقابلة جديدة مع بيل جيتس Bill Gates وهو أحد مؤسسي شركة مايكروسوفت Microsoft العملاقة، اعترف جيتس بأن خسارة شركته لفرصة الاستحواذ على نظام الأندرويد كانت أكبر خطأ اقترفه على الإطلاق.

حيث قال جيتس أن سوء الإدارة التي انخرط بها في شركة مايكروسوفت ساهمت في خسارة فرصة تطوير نظام الهواتف المحمولة الأكثر شهرةً على الإطلاق والذي تستحوذ عليه الآن شركة جوجل Google.

ويرى جيتس أن الفرصة كانت ملائمة لمايكروسوفت حتى تضع يدها بالكامل على النظام، وهو النظام الوحيد الذي يستطيع أن يقف صامداً ومنافساً في وجه نظام شركة آبل Apple والمعروف باسم iOS.

وعلى ما يبدو فإن الخسارة المالية الهائلة التي فقدتها مايكروسوفت من إضاعة الفرصة على الاستحواذ على النظام المذكور هي أكثر ما يقلق جيتس، حيث أن التقديرات تشير إلى خسارة مايكروسوفت لـ 400 مليار دولار!

استحوذت جوجل على نظام الأندرويد عام 2005 مقابل 50 مليون دولار فقط، واعترف الرئيس التنفيذي السابق Eric Schmidt بأن تركيز جوجل الأولي كان يفوق الجهود التي تم تسليطها على نظام مايكروسوفت السابق Windows Mobile.

لكن نظام الأندرويد ومن خلال النجاح الساحق الذي حققه، استطاع في النهاية أن يقتل كل من Windows Mobile و Windows Phone وأن يصبح مكافئ نظام Windows في عالم الأجهزة المحمولة.

يفترض الكثيرون بأن فرصة مايكروسوفت الضائعة في السيطرة على سوق أنظمة الهواتف المحمولة كانت في عهد Steve Ballmer الذي سخر من هواتف الآيفون وقال عنها أنها هواتف باهظة الثمن ومن دون لوحة مفاتيح.

كان هذا جزءاً أساسياً من أخطاء مايكروسوفت المبكرة في قسم الأجهزة المحمولة، حيث أمضت الشركة شهوراً في الجدال الداخلي حول ما إذا كان يتعين على الشركة إلغاء جهود Windows Mobile.

قررت مايكروسوفت في اجتماع طارئ في نهاية عام 2008 إلغاء Windows Mobile وإعادة تركيز جهودها الخاصة بالأجهزة المحمولة مع نظام Windows Phone.

مرة أخرى لم يُكتب النجاح لنظام Windows Phone وخسرت مايكروسوفت معركتها في السيطرة على سوق أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة المحمولة.

ربما لم يشارك جيتس بشكل مباشر في إدارة بعض قرارات مايكروسوفت الخاطئة في قسم أنظمة الأجهزة المحمولة ولكن رحيله عن الشركة أفقد التوازن داخل مايكروسوفت وسبّب بعض الفوضى.

يعتبر جيتس أن الخطأ الأكبر كان بخسارة فرصة الاستحواذ على الأندرويد، وبعدها دخلت الشركة في سلسلة من القرارات الخاطئة التي لم تنجح من خلالها في تطوير نظام للهواتف المحمولة قادر على منافسة العملاقين iOS و أندرويد.

الآن، تُعد مايكروسوفت واحدة من أكبر الشركات العملاقة على وجه الكوكب، مع أعمال ناجحة جداً في الخدمات السحابية والمكتبية والتطبيقات المختلفة، فضلاً عن نظام تشغيل الحواسيب المحمولة ويندوز الأكثر نجاحاً على الإطلاق.

لكن مع كل هذا النجاح، فإن خسارة الفرصة التي تمنحك وضع يدك مباشرةً على 400 مليار دولار تبدو مؤلمة قليلاً، أو مؤلمة كثيراً بالنسبة لـ بيل جيتس!

مقالات قد تعجبك:

ما هي ميزة ترتيب النوافذ التلقائي في ويندوز 10 ؟
كيفية معاينة استخدام الطاقة في مدير مهام ويندوز 10
ما هي العملية LockApp.exe في ويندوز 10 ؟
كيفية استخدام أداة توفير المساحة الجديدة في ويندوز 10
كيفية فتح لعبة مغامرة النصوص الجديدة والخفية في جوجل
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...