كوالكوم قد تعتمد على سامسونج في تصنيع معالجها القادم

وهو المعالج الرائد الذي سيُستخدم في هواتف عام 2020

تُعد الشركتان سامسونج Samsung و كوالكوم Qualcomm من أقوى الشركات التي تعمل على إنتاج معالجات الهواتف المحمولة، حيث تنتج الأولى معالجات Exynos التي تُستخدم في هواتف Galaxy في حين تنتج الثانية معالجات Snapdragon.

وربما يتخيل البعض أن العلاقة التجارية بين الشركتين السابقتين ستكون علاقة تنافس وحرب مستمرة نظراً لعملهما ضمن نفس المجال، لكن العلاقة بين كوالكوم وسامسونج في الحقيقة هي علاقة تعاون استراتيجي.

حيث تشرف سامسونج في فرعها المختص بتصنيع المعالجات على بناء معالجات الشركات المنافسة، ومنها كوالكوم، حيث كانت كوالكوم تعتبر الشركة الكورية واحدة من الشركاء المفضلين للعمل معاً.

انتقلت كوالكوم مؤخراً للتعاون مع شركة Taiwan Semiconductor Manufacturing Company والمعروفة اختصاراً بالاسم TSMC، لكن التقارير الأخيرة تشير إلى أن التعاون بين كوالكوم وسامسونج سيعود هذا العام.

حيث نشر موقع TheElec تقريراً قال فيه أنه حصل على معلومات من مصادر مطلعة من داخل شركة كوالكوم تفيد بأن الشركة ستسعين بسامسونج في تصنيع المعالج الرائد القادم والذي نفترض أن اسمه Snapdragon 865.

وستتولى سامسونج عملية التصنيع وفقاً لتكنولوجيا 7nm EUV الخاصة بها على أن تبدأ عمليات الإنتاج الضخم للمعالج الجديد بحلول شهر شباط من العام القادم.

لا يبدو أن كوالكوم هي الشركة الوحيدة التي ستتجه لسامسونج من أجل عملية تصنيع المعالجات، فهنالك شركة IBM أيضاً والتي ستصبح أحد عملاء سامسونج للاستفادة من تكنولوجيا 7nm EUV في تصنيع رقائق المعالجة.

وعلى الرغم من أن المعلومات السابقة حول عودة التعاون بين سامسونج وكوالكوم هي معلومات تم الحصول عليها من مصادر مطلعة وليس من مصادر رسمية، إلا أنها تبقى أخباراً ممكنة إلى حد كبير.

وفي هذه الحالة، فإن سامسونج ستكون أكبر المستفيدين من عودة الشركات العالمية للتعاون معها، مما يوفّر مصدراً إضافياً للأرباح للشركة الأم.

مقالات قد تعجبك:

كيفية إقلاع الحاسوب من قرص CD أو قرص USB
كيفية مسح سجل بحث فيسبوك
كيفية تعيين الخط الافتراضي في فوتشوب وإليستريتور
كيفية اختيار محرك أقراص للكمبيوتر المكتبي أو المحمول
كيفية مشاهدة فيديوهات يوتيوب بالتزامن مع أصدقائك
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...