هواتف نوكيا الأفضل والأسرع في استقبال تحديث Android 9 Pie

احصائية لتواجد التحديث في هواتف العام الأخير

عندما تقرر شراء هاتف ذكي جديد فإن اسم الشركة دائماً ما يكون الأمر الذي تحتاج لأن تحسمه عنذ البداية، حيث تحتلف تلك الشركات بالواجهة التي تقدمها في الهاتف وفي الأسعار وفي التوافر والصيانة بحسب المنطقة التي تقيم بها.

لكن من أهم الأشياء التي يجب الانتباه إليها عند اختيار الشركة هو الاطلاع على سرعة توفير التحديثات لأجهزتها، إذ أن هذا الأمر يختلف اختلافاً كبيراً بين الشركات وقد يمثّل مشكلة لمحبي الحصول على آخر التحديثات في أسرع وقت.

لحسن الحظ، لدينا مؤسسة Counterpoint Research المختصة بالدراسات الإحصائية الممتعة في عالم الهواتف المحمولة وغيره من المجالات، وآخر إحصائيات المؤسسة كان حول سرعة وتوافر تحديثات الأندرويد.

كانت الدراسة مخصصة لتحديث أندرويد الأخير Android 9 Pie وللهواتف التي تم إصدارها بعد إطلاق التحديث، أي منذ الربع الثالث من عام 2018 وحتى الوقت الحالي.

وبعد انتهاء الدراسة، شاركت المؤسسة النتائج التي تم التوصل إليها على موقعها، ويمكنك الاطلاع على الأرقام بالتفاصيل في الصورة التالية.

من الصورة يتضح فوراً أن شركة HMD التي تعمل على إطلاق هواتف تحمل العلامة التجارية الشهيرة نوكيا Nokia هي أفضل الشركات المشاركة في الدراسة بحسب عدد الأجهزة التي حصلت على التحديث.

حيث أن 96% من أجهزة نوكيا في الفترة المحددة قد تلقت بالفعل تحديث أندرويد 9 أو تم إطلاقها مع التحديث الجديد، وبالتالي فإن الغالبية الساحقة من هواتف الشركة تعمل الآن على أحدث نظام متوافر من جوجل.

في المرتبة الثانية جاءت شركة سامسونج Samsung حيث أن 89% من أجهزة Galaxy التي تم إطلاقها خلال الفترة المحددة تعمل الآن بالتحديث الأخير، وهو أمر جيد جداً للشركة التي دائما ما كان يتم انتقاد تحديثاتها.

في المرتبة الثالثة تأتي شاومي Xiaomi بنسبة 84% ثم هواوي Huawei بنسبة 82% وتتدرج الشركات انخفاضاً حيث أن أسوأها شركات LG و Alcatel و Tecno.

والجدير بالذكر أن OnePlus كانت غائبة عن الدراسة، والسبب المتوقع هوأنه خلال الفترة المحددة للدراسة فإن الشركة تطلق عدد محدود جداً من الهواتف، حيث تكتفي بإطلاق هاتفين أو ثلاثة كل عام، وبالتالي فإن نسبة OnePlus هي 100%

ولأن الأمر لا يتعلق فقط بنسبة الأجهزة التي حصلت على التحديث، حيث هنالك عامل آخر يجب مراعاته وهو سرعة الحصول على التحديث الجديد وكم الوقت الذي احتاجه للوصول بعد الإعلان عن النظام من قبل جوجل.

حيث قامت المؤسسة بإنشاء مخطط بياني يوضّح السرعة التي قامت بها الشركات بتوفير التحديث الأخير إلى أجهزتها وكم كانت المدة (بالأشهر) التي احتاجتها للقيام بذلك.

مع الاطلاع على الرسم السابق يظهر تفوق شركة HMD مرة أخرى، حيث بدأت الشركة بتوفير التحديث الجديد بمجرد الإعلان عنه من قبل جوجل، وبعد مرور نصف عام كان التحديث قد وصل إلى نصف أجهزة الشركة التي تم إطلاقها خلال الفترة المحددة.

بالمقابل نرى أن سامسونج تأخرت في توفير التحديث بشكل ملحوظ، حيث أنها لم تبدأ بتوفيره إلا بعد 5 أشهر من الإعلان عنه وكانت سرعة الوصول ثابتة نوعاً ما.

بالتأكيد كانت HMD سعيدة بتلك الدراسة حيث قامت بمشاركة البيانات السابقة على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي مؤكّدة بأنها ستحاول توفير التحديثات القادمة بأسرع وقت ممكن.

مقالات قد تعجبك:

كيفية حماية أجهزة أندرويد وجعلها أكثر أماناً
كيفية الانتقال إلى كاميرا الإطار الكامل
ما هو عامل قطع DSLR؟ ولماذا يجب أن يهتم به كل مصور؟
كيفية النسخ الاحتياطي ومزامنة جهات الاتصال بين جميع أجهزة أندرويد وآيفون والويب
ما هو معيار +HDR10 في الشاشات؟ وما فائدته؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...