كيف تجعل منزلك كما لو أنه منزل ذكي بملايين الدولارات؟

أهم الأجهزة الذكية التي يمكنك شرائها وتركيبها بنفسك

ماذا تعرف عن المنازل الذكية؟ وهل تتوقع أن الحصول على واحد منها هو أمر مكلف للغاية؟ في الآونة الأخيرة، إذا قمت بجولة على المنازل التي تدعي أنها ذكية فسيفاجئك أمر ما.

حيث أنك لن ترَ نظاماً واحداً ذكياً مخصصاً مثل نظام Control4 الذي يسمح لك بتخصيص كل الأدوات والأجهزة في المنزل لتصبح تحت قيادتك بشكل ذكي.

في الحقيقة فإن كل ما ستراه في المنازل الذكية اليوم هو عبارة عن أدوات وأجهزة يمكنك شرائها بسهولة وبتكلفة معقولة ويمكنك حتى تثبيتها بنفسك (مع استثناءات قليلة فقط).

إذا أردنا الحديث عن منطقة ما يتم فيها بيع المنزل المتوسط بحوالي 200 ألف دولار أمريكي فإن قليل من الناس سيمتلكون منزلاً تُقدّر قيمته بملايين الدولارات.

وعندما تجد منزلاً من منازل الملايين، فإنه غالباً ما سيكون ضخم جداً ومؤلفاً من عدة طبقات وعدد كبير من الغرف والمساحات الخاصة كما في الصورة التالية.

على الرغم من أن معظم هذه الأموال يذهب إلى ميزات فاخرة مثل خزانة الملابس، وحجم المكاتب المنزلية، وغرف الألعاب ذات الطابع المخصص، إلا أنه يمكنك أيضاً الحصول على بعض التكنولوجيا الذكية كجزء من تلك التكلفة.

لكن إذا كنت تتوقع رؤية أنظمة أذكية معقدة مثل Control4 أو Savant الذي يربط أجزاء المنزل ببعضها ويمنحك تحكماً كاملاً بها فقد تكون على خطأ، في الحقيقة فإنه من المحتمل أنك لن تشاهد حتى جهاز hub مركزي واحد!

وبدلاً من ذلك، سترى أجراس الفيديو الذكية والأجهزة المساعدة الذكية وأجهزة التحكم في درجة الحرارة الذكية والأضواء الذكية وصمامات المياه الذكية وأنظمة الستائر الذكية الواسعة (وبالتالي المكلفة).

يمكنك تثبيت معظم هذه الأجهزة بسهولة للحصول على تجربة ذكاء مماثلة، والخبر السار هو أن معظم هذه الأجهزة يمكن الوصول إليها وبأسعار معقولة حتى لو كنت لا تستطيع أن تتفاخر بامتلاكك لمنزل مؤلف من عدة طوابق.

جرس الفيديو الذكي هو الشيء المشترك:

في كل منزل ذكي تقريباً ستشاهد جرس فيديو، وهذا أمر منطقي حيث تُعد أجراس الفيديو من بين أهم الأجهزة الذكية التي يمكنك امتلاكها.

وبمجرد امتلاك تلك الأجهزة فإنك لن تتمكن من العيش بدونها، حيث يوفر جرس الباب المزود بكاميرا فيديو الأمان والراحة، سواء كنت داخل المنزل أو خارجه بعيداً عنه.

باستخدام جرس الفيديو، يمكنك معرفة من هو على بابك دون إيقاف ما تفعله وذلك من خلال تطبيق سريع أو شاشة ذكية، يمكنك تحديد ما إذا كان زائرك صديقاً أم فرداً من أفراد العائلة، وهذا الأمر إن كنت موجوداً داخل المنزل أو خارجه.

تضمنت معظم المنازل الذكية جرس الباب Nest Hello الذي يعد اختياراً ممتازاً، ولكن إذا أردت الحصول على شيء آخر بسعر أقل مع تخطي التخزين السحابي فيمكنك النظر في جرس الفيديو Eufy Doorbell الذي لديه نفس الميزات تقريباً.

مكبرات الصوت والشاشات الذكية لتحسن تجربة استخدام جرس الفيديو:

في كل منزل ذكي تدخل إليه ستجد مكبر صوت ذكي واحد أو شاشة ذكية واحدة وذلك على الأقل، وهذا لا يُعدّ مفاجئاً نظراً لعدم استخدام جهاز hub مركزي واحد في المنزل.

إذا كنت لا تريد استخدام التشغيل التلقائي المتقدم، فيمكنك تخطي استخدام جهاز مركزي hub في منزلك والاعتماد على جوجل Google أو أليكسا Alexa لربط أجهزتك الذكية بدلاً من ذلك.

وإذا كنت ترغب في الحصول على صوت كامل عالي الجودة في جميع أرجاء المنزل، فإن وضع أجهزة Echo أو Google Home في جميع أنحاء المنزل سيمنحك تلك التجربة.

بالنسبة للمطبخ والمكتب، فإن وجود شاشة ذكية مثل Nest Hub أو Echo Show هو الخيار الأفضل، مع تقديم صوت لائق للموسيقى والأهم من ذلك هو تحسين تجربة استخدام جرس الفيديو.

هذا يحدث بطريقتين، إذا كان لديك مكبرات صوت ذكية في جميع أنحاء منزلك، فبإمكانها أن تكون بمثابة تنبيهات لجرس الباب، يمكن أن يكون ذلك مفيداً إذا لم تتمكن من سماع رنين الجرس من الطابق السفلي على سبيل المثال.

وإذا كانت لديك شاشات عرض ذكية، فيمكنها بث الفيديو عندما يرن شخص ما جرس الباب الخاص بك، إذا كان لديك Nest Hello و Nest Hub، فسيبدأ عرض الفيديو فوراً.

مستشعرات الحرارة الذكية تحافظ على راحتك:

سواء كنت تعيش في منزل على طراز مزرعة أو منزل مؤلف من عدة طوابق، يمكن أن يكون التحكم في مناخ المنزل تحدياً صعباً.

حيث سيتعين عليك مراقبة درجة الحرارة باستمرار من أجل إعطاء الأوامر لنظام التدفئة الخاص بك وتشغيله في الوقت المناسب وإطفاءه عندما تزداد الحرارة.

لكن بإمكانك أن تُسند تلك المهمة إلى مستشعرات الحرارة الذكية، مثل تلك التي تقدّمها كل من Nest و Ecobee والتي يمكن وضعها في أرجاء منزلك للحصول على نتائج أكثر دقة.

هل تقضي معظم اليوم في غرفة المعيشة؟ أو هل تصبح غرف نومك أكثر برودة من بقية المنزل في الليل؟ ضع مستشعر ذكي لدرجة الحرارة في تلك الغرف لضبط درجة الحرارة والمحافظة على راحتك.

استخدام الأضواء الذكية أسهل في المنازل الصغيرة:

إذا قمت بجولة على المنازل الذكية فقد تتفاجئ بعدد قليل من الأضواء الذكية التي يتم استخدامها، لكن إذا كنت تتساءل عن السبب فلقد وصلنا إلى الإجابة.

تصبح الإضاءة الذكية باهظة التكلفة بالنسبة للمنازل الكبيرة التي تضم عشرات الغرف حرفياً، وإذا حاولت أن تحصي عدد المصابيح في منزل واحد فستصل إلى ما بعد الخمسين مصباح.

وبالتالي حتى لو قمت بشراء لمبات Wyze الرخيصة التي لا تقل عن 8 دولارات، فإن التكلفة الإجمالية في المنزل الكبير ستزداد بسرعة، قد يساعد استخدام مفاتيح التبديل الذكية بدلاً من استخدام المصابيح الذكية لكن التكلفة لا زالت تتضاعف.

لحسن الحظ، فإن متوسط تكلفة استخدام الإضاءة الذكية بالنسبة لمنزل صغير بعدد أقل من الغرف سيقل بشكل واضح، هذا يعني أنه بإمكانك تحقيق شيء في منزلك الصغير لم تحققه المنازل الضخمة والكبيرة.

إذا أردت استخدام الإضتاءة الذكية في منزلك فيمكنك الاختيار من بين المصابيح الذكية أو مفاتيح التبديل الذكية، أو إذا لم يكن ذلك ممكناً فإن شرائط LED الذكية قد تكون الخيار الأنسب.

بالاقتران مع مساعد الصوت الخاص بك، ستتمكن من التحكم بسهولة في مصابيحك من أي مكان (حتى خارج المنزل) كما ويمكنك إعداد خيارات توقيت وإجراءات لإطفاء الأضواء نيابة عنك، أو تشغيلها ليبدو كما لو أن هنالك أحد الأشخاص في المنزل عندما تكون خارجه.

خيارات أخرى قليلة باهظة الثمن:

على الرغم من إمكانية الحصول على ما سبق ضمن أسعار معقولة، إلا أنه لا يزال هنالك بعض الأجهزة الخاصة بالمنزل الذكي والتي يمكن اعتبارها مكلفة تماماً.

يمكن لصمامات المياه الذكية مثل Flo by Moen اكتشاف ما إذا كان لديك تسرب وإغلاق جميع منافذ المياه في المنزل، لكن تثبيت واحد منها هو أمر مكلف بسبب سعر الأجهزة ولأنك ستحتاج إلى سباك.

الأمر نفسه ينطبق على رشاشات Rain Bird الذكية، والتي تمنحك كامل السيطرة على رشاشاتك من خلال هاتفك، ولكنها ليست سهلة التثبيت وتكلفتها مرتفعة.

من بين الخيارات أيضاً هنالك ستائر الشرفات التي يمكن التحكم بها عن بعد، على الرغم أن القليل منها كان لديه تحكم من خلال الهاتف الذكي أو المساعد الصوتي.

تتميّز تلك الستائر بأنها قادرة حرفياً على تغيير شكل ومظهر الشرفة بالكامل، حتى أنه بإمكانها جعل المنزل يبدو كما لو أنه أكبر حجماً.

ويقودنا الحديث في هذه الحالة لذكر الستائر الذكية الخاصة بالنوافذ والتي يمكن اعتبارها أيضاً من بين الخيارات صاحبة التكلفة المرتفعة.

حيث ستكون مضطراً إلى إنفاق مئات الدولارات على تلك الستائر، لكن لحسن الحظ فإن ستائر Fyrtur من Ikea تقلل التكلفة إلى شيء أكثر عقلانية.

لا تزال مضطراُ لإنفاق أكثر من مائة دولار لكل ستارة، ولكن مقابل هذا المال سيكون لديك إمكانية التحكم بالستائر من خلال الصوت أو من خلال تطبيق الهاتف المحمول، ولن تضطر إلى إزالة أي جدران أو إنشاء هياكل دعم لتركيبها.

في الحقيقة فإنه بالنسبة لمعظم الناس فإن تقنية المنزل الذكي هي مجرد رفاهية ما لم يكن الهدف هو التغلب على مشكلة معينة، مثل شخص مصاب بشلل نصفي لا يستطيع الوصول إلى مفتاح الإضاءة.

لكن لا نستطيع إلا وأن نعترف بأنها تقنية مريحة، وعند تنفيذها بشكل صحيح يمكن أن توفر لك المال، فإذا كان الجميع يحب أن يتظاهر بالترف قليلاً، فلماذا لا تتفاخر بتقنيات الذكاء؟ هذا قد يجعل منزلك يبدو وكأنه منزل المليون دولار!

مقالات قد تعجبك:

إشاعات و أفكار خاطئة يعتقدها الكثير عن المنزل الذكي SmartHome
ما هي أجهزة المنزل الذكي ذات الفائدة الأكبر؟
هل تقوم أجهزة المنزل الذكي بالتجسس على أصحابها؟
ما التكلفة المتوقعة لتحويل المنزل إلى منزل ذكي؟
كيف يمكن لشبكة الجيل الخامس 5G تطوير اتصال الإنترنت المنزلي؟
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...