ألعاب الفيديو التي استخدمها ترامب ليبرهن على تأثير العنف في الألعاب

ترامب يعتبر العنف في الألعاب سبباً لحوادث إطلاق النار

0 164

التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخراً مجموعة من الرؤساء التنفيذيين في مجال صناعة الألعاب مع مجموعة أخرى من النقاد المختصين بألعاب الفيديو، وكان محور اللقاء هو الصلة المثيرة للقلق بين ألعاب الفيديو والعنف، حيث افتتح ترامب هذا اللقاء بعرض مقطع فيديو يحوي مشاهد دموية من ألعاب الفيديو، قائلاً: هذا عنيف، أليس كذلك؟

السؤال الذي يتبادر إلى ذهن الكثيرين، ماهي الألعاب التي اعتمد عليها الرئيس الأمريكي ليبرهن على تأثيرها السلبي في موضوع العنف؟

الإجابة تأتي من قناة البيت الأبيض الرسمية على موقع يوتيوب، حيث تم عرض مقطع فيديو بعنوان العنف في ألعاب الفيديو، ومن هذا المقطع يمكن تمييز المشاهد التالية:

  • موت شخصية Joseph Bowman في لعبة Call of Duty: Black Ops – 2010
  • مشاهد دموية من لعبة Call of Duty: Modern Warfare 2 – 2009
  • مشاهد عنف من لعبة Dead by Daylight – 2016
  • مشاهد قتل النازيين في لعبة Wolfenstein: The New Order – 2014
  • إطلاق نار في لعبة Fallout 4 – 2015
  • مشاهد من لعبة Sniper Elite 4 – 2017
  • مشاهد من لعبة The Evil Within – 2014

 

مقالات قد تعجبك:

الرئيس ترامب يبيع النرويج طائرات حربية موجودة “فقط” في Call of Duty
تعريف جديد من إنتل لتحسين أداء الألعاب تلقائياً
أفضل 10 ألعاب أندرويد قادمة قريباً
الإعلان عن حاسوب الجيب المخصص للألعاب GPD Win 2
كيفية تحسين أداء الألعاب عند استخدام كروت الشاشة من نوع Intel
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...