كيفية اختيار الرام للكمبيوتر المكتبي والمحمول

دليل اختيار الذاكرة العشوائية للكمبيوتر واللابتوب

دليل اختيار الذاكرة العشوائية للكمبيوتر واللابتوب

تعد إضافة الذاكرة العشوائية إحدى الطرق الأسهل لزيادة أداء جهازك الكمبيوتر الخاص بك. هناك بعض الأشياء التي يجب التحقق منها قبل إنفاق أموالك، لذا، دعنا نتحدث عنها.

كما هو الحال مع معظم الأشياء المتعلقة بترقية جهازك، فإن معرفة ما تحتاجه ثم القيام ببعض المقارنات هو الجزء الصعب. بعد ذلك، تثبيت الذاكرة الجديدة مادياً هو أمر سهل. إليك بعض الأشياء التي ستحتاج إلى اكتشافها قبل اتخاذ قرارك.

ما هو مقدار حجم الذاكرة العشوائية Ram المناسب

بشكل عام، ذاكرة وصول عشوائي أكبر يعطي نتائج أفضل. مع ذلك، فإن قانون التناقض يُطبق هنا. فالانتقال من 4 غيغابايت إلى 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي من المحتمل أن يحدث فرقاً كبيراً.

لا يزال الانتقال من 8 غيغابايت إلى 16 غيغابايت يظهر بعض المكاسب الجيدة في الأداء، ولكن ليس بنفس النسبة. والانتقال إلى ما بعد 16 غيغابايت سيشكل دفعة أصغر. بالطبع، يعتمد جزء من ذلك على المقدار الفعلي الذي تستخدمه في جهازك الكمبيوتر.

في الوقت الحالي، نوصي بشكل عام بما لا يقل عن 8 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي لمعظم الأشخاص. هذا نوع من التوقع لكيفية استخدام غالبية مستخدمي أجهزة الكمبيوتر.

إذا كنت لاعباً، أو كنت في كثير من الأحيان تعدد المهام في الكثير من البرامج الكبيرة، فستحتاج على الأرجح إلى سعة تتراوح من 12 إلى 16 غيغابايت، إذا كان ذلك مناسباً لميزانيتك.

وإذا كنت تعمل مع ملفات وسائط كبيرة (مثل المشاريع في Photoshop أو Lightroom)، فإنك تستخدم سواقات ظاهرية على جهازك الكمبيوتر، أو لديك احتياجات أخرى متخصصة، ستحتاج إلى ذاكرة وصول عشوائي (RAM) بقدر ما تستطيع (مع الأخذ بعين الاعتبار القدرة الاستيعابية لجهازك).

ما هو حجم ذاكرة الوصول العشوائي التي لديك الآن؟

من السهل جداً فتح الإعدادات، ثم التوجه إلى قسم “حول”، والاطلاع على مقدار ذاكرة الوصول العشوائي التي تمتلكها.

إن تلك الـ 32 جيجابايت المدرجة في لقطة الشاشة أعلاه (نعم، إنها كثيرة – لأن هذا النظام يستخدم لتشغيل أجهزة ظاهرية متعددة في نفس الوقت) قد تكون أربع وحدات تبلغ كل منها 8 جيجابايت، أو قد تكون وحدتان لكل منهما 16 جيجابايت.

هذا مهم عندما تقوم بالترقية لأن الذاكرة عادة ما يتم تثبيتها في أزواج، ويمكن أن تحتوي الأنظمة المختلفة على أعداد مختلفة من الفتحات المتاحة.

على سبيل المثال، لنفترض أننا أردنا ترقية هذا النظام إلى المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي. نحتاج الآن إلى معرفة بعض المعلومات الإضافية. كم عدد فتحات الذاكرة الكلية التي يمتلكها الكمبيوتر؟ كم عدد وحدات ذاكرة الوصول العشوائي المثبتة؟ هل توجد فتحات غير مستخدمة؟

لذلك، يمكنك فتح الكيس وحساب عدد الوحدات وفتحات الحرة، أو يمكنك اللجوء إلى أداة أخرى. هناك العديد من أدوات معلومات الأجهزة، ولكن المفضلة لدينا هي النسخة المجانية Speccy (التي صنعت بواسطة Piriform).

بعد تثبيت Speccy وتشغيله، ننتقل فقط إلى فئة ذاكرة الوصول العشوائي على اليسار، وتعطينا اللوحة اليمنى لنا المعلومات التي نحتاجها.

لسوء الحظ، يمكننا الآن أن نرى أن لدينا أربع فتحات إجمالية متاحة وأن جميع الأربعة يتم أخذها مع وحدات الذاكرة. نظراً لأن لدينا ذاكرة RAM إجماليها 32 غيغابايت، يمكننا الافتراض أن لدينا أربعة وحدات حجمها 8 جيجابايت. وهذا يعني أنه للحصول على المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي في الجهاز، نحتاج إلى استبدال بعض أو كل ما لدينا.

إذا وجدنا أنه تم استخدام فتحتين فقط من خلال وحدتي ذاكرة عشوائية سعة 16 جيجابايت، يمكن أن نضيف ببساطة زوجاً آخر من الوحدات، وهما وحدتا 8 جيجا بايت، أي ما مجموعه 48 جيجا بايت، أو وحدتي 16 جيجابايت إضافيتين ليصبح المجموع GB 64.

كم ذاكرة يمكن للكمبيوتر التعامل معها؟

يدرك الجزء الآخر من معادلة RAM مقدار الذاكرة العشوائية التي يمكن للكمبيوتر دعمها. هناك عاملان هنا:

  • أقصى سعة ذاكرة الوصول العشوائي يمكن أن يتعامل معها إصدار Windows
  • الحد الأقصى الذي تستطيع اللوحة الأم التعامل معه.

إن العامل الذي يستوعب عدداً أقل هو ما سيقيدنا حقاً، ولكن عادةً ما تكون اللوحة الأم هي العامل الأكثر تقييداً.

جزء Windows سهل:

  • نظام ويندوز بـ 32 بت: لا تستطيع إصدارات 32 بت من نظام التشغيل Windows 10 سوى معالجة ما يصل إلى 4 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، بغض النظر عما إذا كنت تستخدم الإصدار Home أو Professional أو Enterprise. وينطبق الشيء نفسه على Windows 7.
  • نظام ويندوز بـ 64 بت: يمكن لإصدارات 64 بت من ويندوز Windows معالجة ما يصل إلى 128 غيغابايت لـ Windows 10 Home، وما يصل إلى 2 تيرابايت لـ Windows 10 Education أو Professional أو Enterprise.

في Windows 7، تختلف الأمور قليلاً. يمكن إصدار Home Basic استيعاب ما يصل إلى 8 جيجابايت، وإصدار Home Premium بسعة تصل إلى 16 جيجا بايت، والإصدار Professional يستوعب حتى 192 جيجابايت.

يعتمد الجزء الثاني من المعادلة (كمية اللوحة الأم التي تستطيع التعامل معها) بشكل كامل على الشركة المصنعة، على الرغم من أن معظم أجهزة الكمبيوتر الحديثة ستدعم 8 جيجابايت على الأقل، وعلى الأرجح 16 جيجابايت أو أكثر.

ستحتاج إلى مراجعة وثائق اللوحة الأم أو الكمبيوتر الشخصي للحصول على التفاصيل. إذا لم تكن متأكداً من اللوحة الأم التي لديك، فيمكنك الرجوع مرة أخرى إلى Speccy، حيث تعرض لك فئة اللوحة الأم المعلومات التي تحتاج إليها.

ما عليك سوى الذهاب إلى Google وباستخدام رقم الطراز الخاص بك ستجد ما تبحث عنه.

ما نوع ذاكرة الوصول العشوائي التي يحتاجها جهازك؟

ستحتاج طبعاً إلى تحديد نوع ذاكرة الوصول العشوائي التي يمكن لجهازك استخدامها.

أولاً، عادةً ما تأتي ذاكرة الوصول العشوائي لأجهزة الكمبيوتر المكتبية في وحدات DIMM (الصورة العلوية في الصورة أدناه). تأتي ذاكرة الوصول العشوائي لأجهزة الكمبيوتر المحمول – وبعض أجهزة سطح المكتب المدمجة – في وحدات SODIMM أصغر حجماً (وهي القصيرة في الأسفل في الصورة أدناه).

بعد ذلك، تحقق من جيل ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) التي تقبلها اللوحة الأم للكمبيوتر. يتم تقديم هذه المعلومات كإصدار من DDR:

  • DDR2: تم تقديم هذا الجيل في عام 2003. الاحتمالات هي أن جهاز الكمبيوتر الخاص بك لا يستخدم ذاكرة DDR2 ما لم يكن نظاماً قديماً.
  • DDR3: تم تقديم هذا الجيل في عام 2007. إنه أكثر شيوعاً في أجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تم إنشاؤها خلال السنوات 5-8 الماضية، ولا يزال خياراً شائعاً في أجهزة الكمبيوتر ذات الميزانية المنخفضة حالياً.
  • DDR4: تم تقديم هذا الجيل في عام 2014. يمكن إيجاده على معظم أجهزة الكمبيوتر الجديدة تماماً، خاصة تلك المصممة للاعبين.

تم تصميم اللوحات الأم لجيل محدد من ذاكرة الوصول العشوائي، لذلك ستحتاج إلى تحديد ما تحتاجه. لا يمكنك فقط شراء أحدث ذاكرة DDR4 وإلصاقها في كمبيوتر مصمم لـ DDR3. في الواقع، لن يكون ذلك مناسباً.

لاحظ أن الشقوق في الجزء السفلي من الذاكرة مختلفة أدناه. يتم ترميزها بشكل مختلف بحيث لا يمكن إدراجها في فتحات لم يتم تصميمها لهم.

إذن، السؤال الواضح التالي. كيف تعرف الجيل الذي تحتاجه؟ الجواب، بالطبع، هو أننا سنستخدم برنامج Speccy. حمله وثبته ثم قم بفتحه.

قم بالتبديل إلى فئة ذاكرة الوصول العشوائي على اليسار. وسترى على اليمين، في الأسفل، قم بتوسيع الخيار “SPD”. وهناك، يمكنك مشاهدة الجيل والحجم والشركة المصنعة ورقم الطراز لكل وحدة ذاكرة وصول عشوائي التي قمت بتثبيتها.

إذن يمكننا هنا معرفة أن هذا الحاسب يستخدم ذاكرة  DDR4.

ماذا عن سرعة وتأخير (وقت استجابة) ذاكرة الوصول العشوائي؟

إذا ذهبت للتسوق لشراء ذاكرة، فسترى أيضاً بعض المواصفات الأخرى التي تتحدث عن: سرعة ذاكرة الوصول العشوائي ووقت الاستجابة (تسمى أيضاً التوقيتات).

  • سرعة الذاكرة: يعتمد هذا على تركيبة معقدة من عوامل الأجهزة، والسرعة النسبية لذاكرة الوصول العشوائي محددة من خلال الجيل.

عادة ما يتم تصنيف السرعات باستخدام المعيار الأقدم (في هذه الحالة سترى سرعات مثل PC2 / PC3 / PC4) أو المعيار الجديد الذي يتضمن أيضاً تقييماً للسرعة أكثر تحديداً (وفي هذه الحالة ستبدو السرعة أشبه بـ DDR 1600).

  • زمن الاستجابة: هذا يتعامل مع مدى سرعة وحدة ذاكرة الوصول العشوائي في الوصول إلى الأجهزة الخاصة بها. زمن استجابة أقل يعني الوصول إلى البيانات بشكل أسرع.

يتم تقديم زمن الاستجابة كسلسلة من أربعة أرقام، لذلك قد ترى شيئاً مثل 5-5-5-15.

لكن الحقيقة هي أن السرعة والتأخير ليسا العاملين الوحيدين المهمين فقط. السرعة العالية والتأخير الأقل لذاكرة الوصول العشوائي في الوقت الفعلي ليست أسرع بكثير من أخفض سرعة موجودة.

ستجد الكثير من الحديث عن ذلك من الأشخاص الذين يرغبون في التباهي بأنظمتهم، ولكن من السهل تجاهلها. حتى مع وجود جهاز ألعاب عالي الأداء، فإنه لا تحدث فرقاً كبيراً – خاصة وأن معظم الألعاب يتم التعامل معها من خلال ذاكرة الوصول العشوائي على بطاقات الرسوميات المنفصلة.

ومع ذلك، هناك أمران مهمان يجب مراعاتهما.

قد تحد اللوحة الأم أو مواصفات الكمبيوتر الشخصي من سرعة ذاكرة الوصول العشوائي التي تدعمها، وذلك غالباً لأنها مصممة للذاكرة العشوائية (RAM) التي كانت في الوقت الذي تم فيه تصنيع اللوحة الأم.

تحقق من مواصفات النظام لمعرفة ما يمكن التعامل معه. قد يكون حتى أنه يمكنك تحديث BIOS الخاص بك لدعم ذاكرة الوصول العشوائي. تحقق من موقع الشركة المصنعة على الويب لذلك.

بالنسبة إلى وقت الاستجابة، من الأفضل أن تستخدم الوحدات النمطية التي ترتبط بأرقام وقت الاستجابة نفسها. هذا ليس خطيراً، خاصةً إذا كنت تضيف ذاكرة إلى نظام ما. ولكن إذا كنت تستبدل الذاكرة، فربما يلزمك الحصول على نفس النوع.

ماذا عن أحواض الحرارة والألوان؟

إنها في الغالب لا معنى لها. تبدو مصابيح الألوان على ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بك أنيقة في كيس Case سطح المكتب مع النظام (إذا كنت تتعامل مع هذا النوع) و قد تكون أحواض الحرارة المبهرجة مفيدة.

لكن إذا لم يرق لك أي من هذه الأشياء، فلا تبحث عن مثل هذه الميزات لأنها ستجعل الذواكر العشوائية أكثر تكلفة.

كما يمكنك فحص الرام للتأكد من خلوها من الأعطال أو المشاكل من خلال اختبار الذاكرة العشوائية Ram في نظام Windows

سنقوم بعد فترة بتوفير مقالات تشرح خطوات تركيب أو استبدال الرام لكلٍّ من الكمبيوتر المكتبي والمحمول.

مقالات قد تعجبك:

كيفية تسريع الكمبيوتر بنظام ويندوز
طريقة تسريع عملية إقلاع الحاسوب
كيفية استعادة الملفات من كمبيوتر معطّل
كيفية إخفاء قرص الريكفري من جهاز الكمبيوتر
كيفيّة إعادة تنصيب ويندوز 10 مع إمكانية الإبقاء على الملفات
لماذا يستهلك متصفح Chrome قدر كبير من الرام RAM ؟ وما الحل ؟
ما هي النفايات الإلكترونية؟ وكيف ولمَ علينا إعادة تدويرها؟

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...