أسوس أرادت تضمين 10 جيجابايت من ذاكرة الرام في أحد هواتفها

هل نحن بحاجة إلى ذلك بالفعل في هواتفنا؟

تأتي الهواتف الرائدة هذا العام بميزات قوية إلى أبعد الحدود، وأغلبها يركّز على قدرة معالجة وأداء عالية جداً متمثّلة بمعالج رائد مع ذاكرة رام كافية.

بالنسبة إلى سعة ذاكرة الرام فإن المتوسط الحالي هو 4 جيجابايت أو 6 جيجابايت في أغلب الهواتف الرائدة، على الرغم من أن بعض الهواتف جاءت مع 8 جيجابايت من ذاكرة الرام، لكن على ما يبدو فإن أسوس Asus أرادت الذهاب أبعد من ذلك.

أعلنت الشركة مؤخراً عن هاتفها الرائد المخصص للألعاب Asus ROG Phone والذي يأتي بمواصفات بالغة القوة ومناسبة جداً لمحبي الألعاب والجيمرز.

لكن وبحسب المسرّب الشهير Roland Quandt فإن شركة أسوس اختبرت وضع 10 جيجابايت من ذاكرة الرام في أحد هواتفها الذكية الرئيسية دون أن يشير إلى اسم الهاتف.

السبب الوحيد وراء إلغاء الفكرة هو عدم وجود ملائمة وتناسق مع جسم الهاتف المذكور والذي يُعتقد أنه كان Asus ROG Phone، لذا كان على الشركة أن تستغني عن فكرتها.

لكن بغض النظر عن السبب، هل نحن بحاجة فعلاً إلى هاتف يمتلك 10 جيجابايت من ذاكرة الرام؟

هذا الرقم هو أكبر من متوسط السعة المخصصة من هذه الذاكرة في أجهزة الحاسوب المنزلية، لذلك لا يمكننا أن نفهم الفكرة من حمل 10 جيجابايت في الجيب!

في الحقيقة لسنا متأكدين أيضاً من أن نظام التشغيل أندرويد يعلم ما يجب فعله مع هذه السعة، لذلك يمكن القول أن الشركة كانت تريد المفاخرة بمواصفات استثنائية أكثر من تقديم فائدة فعلية.

تراجع الشركة عن القرار الأخير لا يعني إلغاء الفكرة، بل على العكس فإن ذلك يشير إلى طريقة تفكير الشركات بمنافسة جنونية وأرقام كبيرة أكثر من اللازم.

لكننا نفضّل دوماً أن نحتكم إلى المنطق وإلى الحاجة الفعلية قبل أن ننخدع بأرقام لسنا بحاجة إليها.

مقالات قد تعجبك:

تعرّف على هاتف Asus ROG المخصص للألعاب
كيفية اختبار الذاكرة العشوائية Ram في نظام Windows
كيفية اختيار كرت ذاكرة مناسب
كيفية مسح ذاكرة التخزين المؤقت للـ DNS
أفضل ألعاب المغامرات لجميع الحواسيب

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...