كيف سخرت شركة هواوي من هواتف الآيفون الجديدة؟

آسفون، لا يوجد تفاح اليوم!

0 125

تُعتبر الشركات الثلاث آبل Apple و سامسونج Samung و هواوي Huawei أكبر مصنّعي الهواتف المحمولة في العالم والأكثر نجاحاً ومبيعاً.

حيث تتبادل هذه الشركات الثلاث المراكز الأولى خلال كل ربع من أرباع الأعوام الأخيرة، وبالتالي من الواضح أن المنافسة تبدو قوية جداً بينهم.

تتخذ المنافسة في بعض الأحيان شكلاً طريفاً، حيث يمكن لهذه الشركات أن تتخذ من طريقة السخرية سبيلاً للتقليل من شأن الأجهزة الأخرى وإظهار أجهزتها على أنها الأفضل.

وفي حين أن آبل تتجنّب الدخول في حرب السخرية بشكل صريح، فإن سامسونج ليس لديها مشكلة بتسمية منافستها آبل صراحةً أثناء إعلاناتها الساخرة.

أما فيما يخص شركة هواوي فإن الموضوع يبدو مختلفاً تماماً، فالشركة تسخر من آبل وسامسونج باستمرار وبعد كل إعلان عن هاتف جديد.

حيث أن امتناع آبل وسامسونج من الرد عليها لم يؤثّر كما يبدو على خطط الشركة للسخرية من كل هاتف جديد يتم تقديمه من الشركتين المذكورتين.

فبعد أن سخرت هواوي من هاتف Note 9 بعد إطلاقه، حان الوقت للسخرية من هواتف الآيفون الجديدة التي تم الإعلان عنها قبل أيام.

بمجرد انتهاء إعلان آبل، لجأت هواوي إلى حسابها الرسمي على تويتر لتنشر تغريدة جاء فيها: شكراً لكم على السماح لنا لأن نكون الأبطال الحقيقين في هذا العام، نراكم في لندن!

بكل تأكيد فإن المقصود هنا هواتف الآيفون الجديدة التي لم تقدّم شيئاً منافساً هذا العام بحسب هواوي، وبما أن Note 9 لم يقدم شيئاً جديداً أيضاً حسب إعلانها السابق، فإن الشركة ترى أن الساحة أصبحت خالية أمامها!

حيث تقصد الشركة بأن جهازها القادم Mate 20 Pro سيكون هو البطل الحقيقي لهذا العام بعد فشل المنافسين!

عادت الشركة لتنشر تغريدة أخرى تشكر فيها آبل على إبقاء الأمور على حالها، حيث تبدو الشركة واثقة من نجاح جهازها القادم بشكل مبالغ فيه.

من الصعب أن ننكر قوّة هاتف Mate 20 Pro القادم قريباً، فالهاتف مزوّد بمعالج Kirin 980 و بثلاث كاميرات خلفية مع بطارية ستكون الأكبر حجماً في السلسلة.

لكن هذا لا يعني أن هواتف سامسونج وآبل وحتى باقي الشركات أصبحت تحت مستوى أجهزة هواوي كما تصوّر الشركة نفسها.

لم يقف الأمر عند هذا الحد، بل انتشرت صورة جديدة على تويتر تبدو وكأنها دعوة رسمية من شركة هواوي لحضور مؤتمرها القادم في لندن من أجل الإعلان عن هاتفها الجديد.

الدعوة كانت عبارة عن سلة فاكهة تحمل ورقة كُتب عليها عبارة: آسفون، لا يوجد تفاح اليوم!

بجميع الأحوال فإن احتدام المنافسة بين الشركات هو أمر جيد بشكله العام لأنه يدفع الشركات لاعتماد تقنيات جديدة من أجل المنافسة والابتعاد عن التكرار في التصميم والمواصفات.

وبالتالي فإن الأيام القادمة ستكون كفيلة في تحديد البطل الحقيقي لهذا العام، بعيداً عن الإعلانات التجارية والعبارات الدعائية.

مقالات قد تعجبك:

كيف تربح شركات التكنولوجيا المتنافسة من بعضها ؟
كيفية إنشاء نسخة احتياطية كاملة لنظام تشغيل الكمبيوتر وجميع أقراصه
كيفية حذف جميع الصور في آيفون أو آيباد بسهولة
كيفية الدخول إلى ميزات وإعدادات كروم المخفية
كيفية استعادة كلمة مرور حساب Yahoo المنسية

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...