تطبيق واتساب احتفل بمرور عشر سنوات على إطلاقه

كيف تطور التطبيق الشهير خلال عقد من الزمن؟

قبل 10 أعوام، انطلق تطبيق التراسل الفوري الشهير واتساب WhatsApp ببداية متواضعة، وربما لم يعلم أحد أن هنالك مستقبل كبير جداً ينتظر هذا التطبيق.

يُعد تطبيق واتساب اليوم واحداً من أكثر تطبيقات المراسلة الفورية انتشاراً في العالم، إن لم يكن أكثرها على الإطلاق، فهو متواجد على عدد هائل من الأجهزة حول العالم باختلاف أنظمتها.

ولا شك أن استحواذ شركة فيسبوك Facebook عليه ساهم بشكل حاسم في زيادة شهرة التطبيق العالمية وتزويده بعشرات الميزات التنافسية التي جعلت منه تطبيق التراسل الأفضل لدى الكثير من المستخدمين.

هذا النجاح الهائل لم يأتِ بدون ضريبة، حيث أصبح التطبيق مؤخراً الأداة المفضّلة لمروّجي الأخبار الكاذبة والشائعات ولا سيما في الأحداث العالمية الكبرى مثل الانتخابات الرئاسية.

أما في الهند، فيبدو أن وضع التطبيق قد ازداد سوءاً خلال الأشهر الماضية مع استخدامه لإعادة توجيه ملايين الرسائل التي تحتوي على الشائعات أو الأخبار الكاذبة والتي سببت الكثير من المتاعب للشركة.

إذا أردنا استعراض أهم النقاط المضيئة في تاريخ التطبيق فالبداية ستكون من شهر شباط من عام 2009 عندما تم الإعلان عن التطبيق لأول مرة باسمه الحالي.

تم إطلاق التطبيق لهواتف وأجهزة النظامين الشهيرين أندرويد و iOS وكان مقتصراً على مشاركة الرسائل النصية، قبل أن يتم إضافة خيار مشاركة الصور ومقاطع الفيديو في كانون الأول من 2009.

في شهر حزيران من عام 2010، قدّم التطبيق ميزة مشاركة الموقع من خلال الدردشات النصية، وبعد عامين من إطلاقه وتحديداً في شباط عام 2011 تم إضافة ميزة المجموعات إلى التطبيق.

لاحقاً وفي نفس العام في شهر تشرين الأول، تم الإعلان أن التطبيق يُستخدم من أجل إرسال مليار رسالة يومياً وهو رقم قياسي جديد احتفل به مؤسسو التطبيق في ذلك الوقت.

كان على مستخدمي التطبيق أن ينتظروا حتى شهر آب من عام 2013 من أجل إضافة الرسائل الصوتية، أما في عام 2014 فقد سجّل التطبيق عدداً من التطورات والأرقام القياسية.

ففي شهر نيسان تم الإعلان عن تواجد نصف مليار مستخدم نشط في واتساب، وازدادت شهرة التطبيق في ذلك العام إلى حد كبير، الأمر الذي دفع فيسبوك إلى الاستحواذ عليه في شهر تشرين الأول.

أول إضافات فيسبوك إلى التطبيق جاءت في نفس العام في شهر تشرين الثاني عندما تم إضافة الإشارة التي تدلّ على وصول الرسالة إلى مستقبلها.

في شباط عام 2016، أصبح عدد مستخدمي التطبيق النشطين شهرياً حوالي 1 مليار مستخدم، وفي شهر نيسان من نفس العام تم الإعلان عن أن رسائل واتساب أصبحت مشفّرة بطريقة END-TO-END الأكثر أماناً.

في شهر أيار من عام 2016 تم إطلاق نسخة من التطبيق مخصصة لسطح المكتب والحواسيب الشخصية، ولاحقاً في شهر تشرين الثاني تم إضافة مكالمات الفيديو.

استمر التطبيق بجذب ملايين المستخدمين، حتى وصل إلى بداية عام 2018 وتم الإعلان عن تواجد 1.5 مليار مستخدم نشط شهرياً، وفي نفس الفترة تم الإعلان عن نسخة التطبيق المخصصة للأعمال WhatsApp Business.

في شهر تموز من العام الماضي تم إضافة المكالمات الجماعية، ومن ثم وصلت الملصقات إلى محادثات التطبيق في شهر تشرين الأول.

في هذه الأيام في عام 2019 يحتفل التطبيق بمرور 10 سنوات على إطلاقه، والسؤال الذي يتبادر إلى الجميع الآن: كيف ستكون السنوات العشر التالية للتطبيق؟

مقالات قد تعجبك:

كيفية إنشاء رابط لمحادثتك عبر الواتس أب
كيفية استعادة حساب واتساب عند نسيان PIN رمز التحقق بخطوتين
ما هي حساسات الهواتف المحمولة ؟ وكيفية عملها
لماذا يظهر الجهاز مرتين في مستعرض ويندوز؟ وما الحل؟
كيفية الحصول على المواصفات التفصيلية لحاسوبك

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...