إنتل تقول بأن أحد معالجات الجيل الثالث عشر القادمة سيكون بسرعة 6 جيجاهرتز

أعلنت شركة إنتل في مؤتمر Technology Tour 2022 أنّ واحدة من معالجاتها القادمة من الجيل الثالث عشر سيكون قادراً على العمل بسرعة 6 جيجاهرتز.

وقالت أيضاً أن المعالج القادم سيكون قادراً على الوصول حتى 8 جيجاهرتز عند زيادة تردد التشغيل.

تشمل التحسينات الأخرى الموعودة لهذا الجيل الجديد، والذي يُطلق عليه اسم Raptor Lake، تحسينًا بنسبة 15 بالمائة في الأداء أحادي الخيوط، وتحسينًا بنسبة 41 بالمائة في الأداء متعدد الخيوط.

ويعتبر هذا الأمر قفزة نوعية في المنافسة بين إنتل وشركة AMD والتي قالت مؤخرًا إن معالجها الرائد القادم Ryzen 9 7950X ذو 16 نواة سيكون بسرعة معززة تصل حتى 5.7 جيجاهرتز.

على الرغم من أن السرعات الأولية ليست كل شيء وتنتهي قيمتها عندما يتعلق الأمر بالأداء، فإن الوصول لحاجز 6 جيجاهرتز سيكون فوزًا تسويقيًا مهمًا لشركة إنتل Intel، التي تكافح مع AMD في سوق وحدة المعالجة المركزية في السنوات الأخيرة.

لم يتم الإعلان رسميًا عن تشكيلة معالجات الجيل الثالث عشر Raptor Lake، لذلك ليس من الواضح أي أو ما هو عدد معالجات الجيل التي ستكون قادرة على الوصول إلى هذه السرعة.

وقد تكون وحدة المعالجة المركزية من إنتل Intel والتي ستكون بسرعة 6 جيجاهرتز نسخة تحمل علامة KS من شريحة 13900K القادمة.

لم يتم الإعلان عن معلومات الأسعار الرسمية وتاريخ الإصدار حتى الآن، ولكن من المقرر أن تكشف إنتل عن مزيد من التفاصيل في حدث الابتكار الخاص بها في سان خوسيه، كاليفورنيا في 27 سبتمبر/أيلول.

وللمصادفة فإن هذا اليوم سيكون نفس اليوم الذي ستطلق فيه AMD معالجات Ryzen 7000.

مقالات قد تعجبك

يوبي سوفت تكشف رسمياً عن اللعبة التالية في سلسلة أساسنز كريد
جوجل تختبر تقنية جديدة في أندرويد 13 لتنقية الاتصالات الخلوية
إنستجرام تختبر ميزة جديدة تسمح بإعادة نشر منشورات الآخرين
كيفية نقل واتساب من أندرويد إلى آيفون
كيفية استرجاع الصور المحذوفة من الهاتف
كيفية استرجاع الصور المحذوفة باستخدام برنامج Wondershare Recoverit
إنتلجيل 13 إنتلرابتور لاكسرعات المعالجاتمؤتمر Technology Tour 2022معالج Technology Tour 2022معالج إنتلمعالجات إنتلمعالجات سريعة