معالج آبل A12 الجديد دخل مرحلة الإنتاج بتقنية 7 نانومتر

سيكون المعالج المُستخدم في هواتف الآيفون لهذا العام

سيكون المعالج المُستخدم في هواتف الآيفون لهذا العام

بدأت شركة TSMC وهي المزوّد الرئيسي لشركة آبل Apple إنتاجها الضخم للمعالجات الخاصة بمجموعة أجهزة الآيفون الجديدة هذا العام.

ومن المتوقع أن تكون شريحة المعالجة الجديدة التي سيُطلق عليها اسم A12 أول مَن يستخدم تقنية 7 نانومتر في جهاز تجاري، وهو الأمر الذي بقيت صناعة التكنولوجيا تعمل من أجله لسنوات.

تشير تكنولوجيا الـ 7 نانومتر إلى كثافة الترانزستورات على شريحة المعالجة، على الرغم من أن المواصفات الدقيقة يمكن أن تختلف بين الشركات المصنّعة.

وتتيح هذه التقنية أن تكون الشرائح أصغر وأسرع وأكثر كفاءة، وبمرور الوقت يمكن أن يؤدي ذلك إلى توفير التكلفة.

الجدير بالذكر أنه يتم حالياً تصنيع المعالجات الرائدة على الهواتف الذكية مثل معالج A11 Bionic من شركة آبل و Snapdragon 845 من شركة كوالكوم Qualcomm بتقنية 10 نانومتر.

وأعلنت سامسونج Samsung مؤخراً أنها ستكون جاهزة للبدء في إنتاج شرائح المعالجة المصنّعة بتقنية 7 نانومتر على نطاق واسع العام المقبل.

علماً أن سامسونج قد قامت بتصنيع معالجات الآيفون في الماضي وتقاسمت الإنتاج مع شركة TSMC أثناء العمل على معالج A9 في هاتف iPhone 6S.

ولكن بعد ذلك أصبحت شركة TSMC الشريك الحصري لشركة آبل منذ ذلك الحين.

من المتوقع أن تطرح آبل ثلاثة طرازات جديدة من أجهزة الآيفون في خريف هذا العام:

الأول سيكون تحديث لهاتف iPhone X، والثاني مع شاشة بحجم أكبر، أما الثالث فمن المتوقع أن يكون منخفض السعر بشاشة LCD قياس 6.1 بوصة.

 

مقالات قد تعجبك:
أفضل الألعاب الكلاسيكية لجميع الحواسيب
أفضل مكبرات الصوت اللاسلكية بين الجودة والأسعار المعقولة
أفضل الطابعات الصغيرة المحمولة
آبل تخلّت عن فكرة إنشاء مركز بيانات يكلّف مليار دولار
يوتيوب أضاف تقنية HDR في عرض الفيديو لهواتف آبل الحديثة

 

تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...