سامسونج ستستخدم مواد صديقة للبيئة في تغليف منتجاتها

الابتعاد عن البلاستيك والتركيز على إعادة تدوير المواد

تنتج الصناعة العالمية ملايين الأطنان سنوياً من النفايات البلاستيكية والورقية التي تعد واحدة من أعظم المخاطر على كوكب الأرض بسبب صعوبة تفككها وعدم وجود آلية عالمية لإعادة تدويرها والاستفادة منها.

وتُساهم في إنتاج هذه النفايات العديد من الشركات الكبيرة التي تعمل على تغليف منتجاتها بتلك الأوراق أو المواد البلاستيكية، وبالطبع فإن سامسونج Samsung واحدة من هذه الشركات.

في الإحصائيات الأخيرة، كانت سامسونج هي الشركة الأكبر والأضخم على الإطلاق في مبيعات الهواتف المحمولة على مستوى العالم مع ملايين الهواتف التي يتم بيعها كل ربع عام.

يتم تغليف هذه المنتجات عادةً بمجموعة من الأوراق أو الأكياس البلاستيكية التي تشكّل خطراً بيئياً حقيقياً على بيئة كوكب الأرض في حال لم تتم إعادة تدويرها بالشكل المطلوب.

ولا تمثّل الأجهزة المحمولة سوى جزء صغير من منتجات الشركة الكورية العملاقة، حيث تبيع سامسونج سنوياً ملايين الأجهزة اللوحية والساعات الذكية والأدوات المنزلية مثل البرادات أو الأجهزة الذكية الأخرى كالشاشات ومكبرات الصوت.

لحسن الحظ فإن الشركة أعلنت مؤخراً أنها ستبدأ باستبدال المواد البلاستيكية والورقية مع مجموعة من المنتجات المستدامة بيئياً في العلب والأغلفة الخاصة بمنتجاتها بدءاً من هذا العام.

كما وقالت سامسونج أنها ستخفف من اعتمادها على الأجزاء والمواد البلاستيكية، وسيكون التركيز أكبر على مواد صديقة للبيئة في محاولة لخفض مستوى النفايات التي تشكّل خطراً على الأرض.

وستقوم الشركة أيضاً باستبدال الأكياس البلاستيكية المستخدمة لحماية مكيفات الهواء والثلاجات وأجهزة التلفاز والغسالات بمواد معاد تدويرها ومواد بلاستيكية حيوية تأتي من مصادر الوقود غير الأحفوري.

أما عن الورق المستخدم، فسيتم استبدال الورق الحالي بورق آخر مُصنّع من مواد معتمدة وموصى بها من قبل المنظمات البيئية العالمية.

وقال Gyeong-bin Jeon رئيس مركز الرضا العالمي للعملاء في سامسونج، أن الشركة تعمل على معالجة القضايا البيئية للمجتمع مثل استنفاد الموارد والنفايات البلاستيكية، وأنها تريد تقليل النفايات التي تنتجها.

وبالتالي من المتوقع أن منتجات الشركة لهذا العام سواء كانت هواتف محمولة أو أجهزة لوحية أو أدوات منزلية، فإنها ستكون مغلّفة بمواد جديدة صديقة للبيئة.

كما وتعهدت سامسونج في إعلانها الأخير باستخدام 500 ألف طن من المواد البلاستيكية المعاد تدويرها وجمع 7.5 طن من المنتجات المهملة بحلول عام 2030.

مقالات قد تعجبك:

ماهي النفايات الإلكترونية؟ وكيف ولمَ علينا إعادة تدويرها؟
ما الذي يجب فعله إذا وجدت آيفون أو آيباد ضائع؟
كيفية استعادة كلمة مرور حساب Yahoo المنسية
ما الذي يجب معرفته عند التبديل إلى جهاز كروم بوك
كيفية تفعيل أو إلغاء التحديثات التلقائية في آيفون وآيباد
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...