هواوي خرجت عن صمتها وردّت على حظر جوجل الأخير

كيف حاولت الشركة طمأنة مستخدمي هواتفها؟

أثار خبر انضمام جوجل Google إلى قرار الحظر الأمريكي على شركة هواوي Huawei الكثير من الضجة خلال الساعات الماضية، نظراً إلى تأثر مئات الملايين من مستخدمي هواتف هواوي حول العالم.

حيث سحبت جوجل رسمياً ترخيص استخدام نظام الأندرويد من الشركة الصينية التي لم تعد قادرة على استخدام النظام إلا من خلال القسم المتاح للجميع والمفتوح المصدر، والمعروف باسم AOSP.

وقام مستخدمو هواتف هواوي بطرح مئات الأسئلة على شبكات التواصل الاجتماعي محاولين البحث عن إجابات دقيقة لما سيحل بهواتفهم وسط صمت مريب من الشركة.

مؤخراً، كسرت هواوي هذا الصمت وخرجت ببيان رسمي تم إرسال نسخة منه إلى موقع The Verge الذي نشره، ويبدو البيان ضعيفاً بشكله العام ويحمل بين كلماته هجوماً على شركة جوجل مما يدلّ على غضب هواوي.

أكّدت هواوي في بيانها أنها كانت من بين الشركات التي ساهمت في تطوير نظام الأندرويد على مستوى العالم وأنها عملت عن كثب على تطوير النظام الأساسي الذي يستفيد منه الملايين من المستخدمين.

تبدو هواوي مصدومة من الخذلان الذي تعرّضت إليه من قبل جوجل، وكيف أصبحت بين يوم وليلة ممنوعة من استخدام النظام الذي ساهمت بتطويره وبتحديثه.

حاولت الشركة في بيانها طمأنة مستخدمي هواتفها الحاليين وطمأنة كذلك كل من سيشتري الهواتف الموجودة حالياً في المخازن والتي في طريقها للشحن إلى المتاجر.

وقالت الشركة أن تلك الهواتف ستستمر بتلقي تحديثات الأمان، وأن هذا الكلام ينطبق على هواتف العلامة الفرعية Honor كما ينطبق على هواتف الشركة الأم.

أبرز الأمور التي يمكن ملاحظتها في بيان الشركة هو عدم الحديث عن مستقبل هواتف الشركة والتي يبدو أنها ستكون محرومة بالفعل من تحديثات الأندرويد الرئيسية.

لم تتكلم الشركة عن مصير مشاريعها وهواتفها المستقبلية، الأمر الذي أثار مخاوف جدية حول مستقبل صناعة الهواتف والأجهزة المحمولة لشركة وصلت إلى قمة نجاحها في الوقت الحالي.

وذكرت هواوي في بيانها أنها ستستمر في بناء نظام بيئي آمن ومستدام لأجهزتها المختلفة، وستحاول توفير أفضل تجربة لجميع المستخدمين على مستوى العالم.

وهو تلميح واضح إلى الخطة البديلة التي بدأت الشركة بالعمل عليها منذ سنوات، حيث صرّحت هواوي مؤخراً عن تطويرها لنظام تشغيل بديل لنظام الأندرويد وكذلك لنظام آخر مخصص للحواسيب المحمولة وسيكون بديلاً لنظام مايكروسوفت.

اعترفت هواوي سابقاً أنها تفضّل العمل مع جوجل ومايكروسوفت واستخدام نظامهما الأندرويد وويندوز في الهواتف والحواسيب المحمولة على الترتيب، ولكن الأمور قد تتغير وقد تضطر الشركة للتخلي عن النظامين القويين.

الأمر الذي سيحمل معه تأثيرات سلبية كبيرة على مبيعات الشركة، حتى أن البعض ذهب بتوقعاته المتشائمة إلى اختفاء هواوي من المراكز الثلاثة الأولى عالمياً في مبيعات الهواتف المحمولة بعد أن اقتربت الشركة مؤخراً من إزاحة شركة سامسونج من مركزها الأول.

مقالات قد تعجبك:

كيف تربح شركات التكنولوجيا المتنافسة من بعضها ؟
كيفية تحديد تطبيقات أندرويد المزيفة قبل تحميلها
ما هو الإنترنت ؟ وكيف يعمل ؟
كيفية ضبط إعدادات الرسوميات لألعاب الكومبيوتر بسهولة
كيفية استخدام فيسبوك بأقل نسبة ممكنة من البيانات الشخصية
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...