هل يعلم مزود خدمة الإنترنت إذا كنت تستخدم VPN (بروكسي)؟

هل يهتمون بهذا الأمر بكل الأحوال؟

57

يعد استخدام VPN طريقة رائعة لزيادة خصوصيتك أثناء الاتصال بالإنترنت: لن تتمكن المواقع التي تزورها من التعرف عليك من خلال عنوان IP، مما يعني أنه يمكنك القيام بذلك حتى تكون في بلد مختلف.

ومع ذلك، قد تجد نفسك تتساءل عما إذا كان مزود خدمة الإنترنت يمكنه رؤية أنك تستخدم VPN، وإذا كان الأمر كذلك، فما إذا كان ذلك مهماً.

هل يمكن لمزود خدمة الإنترنت معرفة ما إذا كنت أستخدم VPN؟

الإجابة على الجزء الأول بسيطة: نعم، يمكن لمزود خدمة الإنترنت تحديد أنك تستخدم VPN إذا أراد ذلك.

هذا بسبب الطريقة التي تعمل بها VPN: عندما تستخدم الإنترنت بدون VPN، فإنك تتصل من جهاز كمبيوتر بنظام مزود خدمة الإنترنت، والذي بدوره يتصل بالموقع الذي تريد زيارته، إنه أمر أكثر تعقيداً قليلاً من ذلك، لكن هذا يكفي لأغراضنا.

عند الاتصال عبر VPN، تنتقل من مزود خدمة الإنترنت إلى خادم خدمة VPN ثم إلى أحد المواقع. هذا يجعل الأمر يبدو لهذا الموقع كما لو كنت تستخدم عنوان IP لخادم VPN، وستخدعهم للاعتقاد بأنك شخص آخر، في مكان آخر.

ومع ذلك، لاحظ أنه بدون استخدام وضع التصفح المتخفي، لا يزال من السهل جداً التعرف عليك.

ماذا يرى مزود خدمة الإنترنت؟

تختلف الشبكات الظاهرية الخاصة عن الخوادم الوكيلة من حيث أنها تشفر اتصالك عبر ما يسمى بالنفق الآمن. يقوم هذا بتشفير الاتصال من جهاز الكمبيوتر إلى خادم VPN، وعادةً ما يستخدم طريقة تشفير متقدمة مثل AES-256 التي لا يمكن، من الناحية النظرية، اختراقها.

عندما ينظر مزود خدمة الإنترنت إلى الاتصال الذي أجريته ويطلب معرفة إلى أين يتجه، فكل ما يمكنه رؤيته هو أنك تجري اتصالاً واكتشاف عنوان IP الذي تتصل به، ولكن لا شيء أبعد من ذلك.

يمكن لمزود خدمة الإنترنت أن يكتشف بسهولة الاتصالات التي تؤدي إلى VPN: ما عليه سوى إلقاء نظرة على تلك التي ترسل الكثير من البيانات المشفرة.

هل يهتم مزود خدمة الإنترنت إذا كنت تستخدم VPN؟

يؤدي ذلك إلى الجزء الثاني من السؤال، ما إذا كان مزود خدمات الإنترنت مهتم باستخدامك لشبكة ظاهرية خاصة. الجواب هو على الأرجح أن ذلك يعتمد على موقعك الجغرافي.

في معظم أنحاء العالم، يمكننا أن نفترض أن مزودي خدمة الإنترنت بشكل عام لا يهتمون. سواء كنت تتصل بخادم VPN أو بخادم موقع عشوائي، فمن المحتمل أن تكون جميعها متشابهة بالنسبة لهم.

يستخدم العديد من الأشخاص شبكات VPN للاتصال عن بُعد بشبكات العمل. تبدو الشبكة الظاهرية الخاصة (VPN) التي تستخدمها للخصوصية متشابهة.

ومع ذلك، هناك استثناء واحد كبير لهذه القاعدة: بعض الدول مثل الصين وإيران ومجموعة من الدول الأخرى التي جعلت الشبكات الافتراضية الخاصة غير قانونية.

في تلك البلدان، سيكون معظم مزودي خدمات الإنترنت إما مملوكين للدولة أو يتم فرض نوع من سيطرة الدولة عليها، مما يعني أن هناك فرصة لفحص شخص ما لاتصالاتك.

نحن نعلم أن السلطات الصينية تفرض غرامات على استخدام VPN، وهناك شائعات بأن الحكومة طورت تقنية تتبع VPN.

يمكننا التكهن بأن هذه البرامج يمكنها جمع معلومات حول الاتصالات التي ترسل بيانات مشفرة مرة أخرى وبالتالي التعرف عليها، لكننا لسنا متأكدين.

VyprVPN هي إحدى خدمات VPN التي تدعي أن لديها بروتوكولات اتصال يمكنها خداع نظام الكشف الصيني، ونحن نفترض بجعل نفق VPN يبدو وكأنه اتصال عادي بطريقة أو بأخرى.

ماذا عن مزودي خدمة الإنترنت الذين يبيعون البيانات؟

هناك مجموعة أخرى من البلدان التي قد لا يكون مزودو خدمات الإنترنت فيها سعداء بشأن العملاء الذين يستخدمون الشبكات الافتراضية الخاصة، وهي تلك التي يكون فيها قانونياً بالنسبة لهم تتبع بيانات المستخدم وبيعها، كما هو الحال في الولايات المتحدة.

على الرغم من عدم وجود دليل على ذلك، يمكننا أن نتخيل أن مزودي خدمة الإنترنت ليسوا سعداء جداً بمستخدمي VPN لأن هذا يعني أن هناك معلومات أقل للبيع.

ومع ذلك، نظراً لأن استخدام VPN قانوني في الولايات المتحدة ولا توجد طريقة لتوضيح كيفية استخدام الأشخاص لاتصالهم بالإنترنت، فلا يوجد سوى القليل من مزودي خدمة الإنترنت الذين يمكنهم القيام به لإيقاف العملاء الذين يختارون استخدام VPN.

مهما كانت الحالة، فقد تكون خطوة ذكية لاستخدام VPN وحرمان مزود خدمة الإنترنت من فرصة سرقة بياناتك.

مقالات ذات صلة:

مقالات قد تعجبك:

ما هي واجهة المستخدم UI وماذا تعني؟
ما هي تجربة المستخدم UX وعلى ماذا تدل؟
كيفية تحويل جهاز آيباد إلى لوح رسم
جولة افتراضية في المرآب الذي بدأت به شركة جوجل!
كيفية تحويل الصور من أي لاحقة إلى لاحقة JPG لتصغير حجمها
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept