هواتف الآيفون هذا العام ستتضمن تحسينات كبيرة في الكاميرات

لمنافسة الكاميرات الاحترافية في هواتف سامسونج وهواوي

 من المتوقع أن تأتي هواتف الآيفون هذا العام من شركة آبل Apple مع كاميرات أمامية وخلفية محدّثة بشكل كبير عن السابق لمنافسة الكاميرات التي انتقلت إلى مستوى متقدم من المنافسة لدى باقي الشركات.

وتأتي التفاصيل الجديدة المتعلقة بالكاميرات من المحلل التقني Ming-Chi Kuo الذي يُعد المصدر الأكثر موثوقية بالنسبة للأخبار المتعلقة بشركة آبل، وقد تم نشر التفاصيل الجديدة على موقع MacRumors.

ستنتقل آبل من استخدام كاميرا سيلفي بدقة 7 ميجابكسل إلى كاميرا سيلفي بدقة 12 ميجابكسل دون التقليل من حجم البكسل بحسب معلومات للتقرير، وهذا من شأنه أن يجعل دقة الكاميرا الأمامية متماشية مع دقة الكاميرات الخلفية بالميجابكسل.

يُعد هذا الأمر هاماً بشكل أساسي لمنافسة سامسونج Samsung، حيث قدّمت الشركة الكورية هذا العام هاتف S10 Plus و S10 5G مع كاميرا أمامية مزدوجة بإعدادات متقدمة جداً.

تم تصنيف كاميرا S10 Plus الأمامية على أنها الأفضل على الإطلاق بحسب منصة DXoMark إلى جانب قدرتها على تصوير فيديو بدقة 4K، وبالتالي لم تعد آبل قادرة على منافسة سامسونج بكاميرا العام الماضي نفسها دون تحديث.

بالنسبة للكاميرات الخلفية فستنتقل الشركة لاستخدام النموذج الثلاثي على الهواتف التي ستحل محل iPhone XS و XS Max وذلك لمنافسة سامسونج وهواوي التان بدأتا باستعمال الكاميرات الرباعية.

وبغض النظر عن تصميم الكاميرات الخلفية الذي بدا قبيحاً بحسب التسريبات السابقة، فإنه قد تأكد بأن الشركة ستستعمل طلاء أسود لتغطية منطقة الكاميرات كما تفعل سامسونج في أجهزتها الأخيرة.

التحديث في الكاميرات الخلفية لن يكون مقتصراً على الهواتف القوية، بل أن حتى خليفة هاتف iPhone XR والذي يُعد الهاتف الرائد الاقتصادي للشركة سيحصل على زيادة في عدد العدسات الخلفية بالانتقال من عدسة واحدة إلى عدسة مزدوجة.

من المتوقع أن تكون الكاميرا الثالثة المضافة للهواتف الرائدة هي عدسة تصوير بزاوية عريضة جداً والتي أثبتت نجاحها الكبير في هواتف سامسونج الجديدة.

كما تنبأ المحلل التقني في تقريره أن العدسة المضافة ستمتلك حجم بكسل أكبر من المعتاد من أجل تحسين تجربة التصوير في الإضاءة الضعيفة ومنافسة هواوي Huawei التي أعطى هاتفها الأخير P30 Pro نتائج مذهلة في التصوير الليلي.

حتى مع التحديثات الأخيرة ستبقى آبل متخلفة بخطوة عن المنافسين الكبار مثل سامسونج وهواوي بسبب عدم تواجد عدسة رابعة ثلاثية الأبعاد من نوع TOF والمتواجدة في P30 Pro و S10 5G.

حيث تسمح هذه العدسة بتحسس العمق في المشهد المصور مما يساعد على تطبيق تأثيرات البورتريه والعزل في تصوير الفيديو أيضاً.

لكن وبغض النظر عن عدد العدسات، يبقى الرهان الأكبر على البرنامج التشغيلي للكاميرا الذي تطوره كل شركة على حدى والذي يلعب الدور الحاسم في تحديد دقة وجودة الصور الملتقطة، لذلك علينا انتظار كاميرات آبل الجديدة التي ستنضم إلى ساحة منافسة شرسة جداً في هذا المجال بالتحديد.

مقالات قد تعجبك:

ما هي تقنية الحدّ من الضجيج Noise Reduction في الصور الرقمية؟ و ما عملها ؟
ما هي حساسات الهواتف المحمولة ؟ وكيفية عملها
هل ماسحات الأشعة تحت الحمراء IR مضرّة للعين؟
كيفية تغيير إعدادات سلة المحذوفات في ويندوز 10
كيفية إنشاء وتخصيص عرض مجلد في آوت لوك
تعليقات
جاري تحميل التعليقات ...